منتدى همسات وذكريات يرحب بكل الضيوف الكرام
لتاا

منشطات وعقاقير رياضة كمال الأجسام للخيول وليست للبشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منشطات وعقاقير رياضة كمال الأجسام للخيول وليست للبشر

مُساهمة  سويدان في الخميس مارس 04, 2010 5:05 am

رياضة كمال الاجسام رياضة يعشقها الكثير من الشباب وبالاخص المراهقين وانتشارها اللافت في الآونة الاخيرة في الكويت والخليج اكبر دليل، فهل اصبحت هذه الرياضة تحطم آمال الشباب ومستقبلهم علما بان الرياضة هي التي تبني العقل والجسم السليمين، ولكن الحقن والهرمونات التي تباع في تلك الاندية وبعض الصيدليات والكثير من ممارسي رياضة كمال الاجسام يتعاطون تلك الحقن والهرمونات ولا يعون خطورتها فهي تسبب عدة امراض كالسرطان والعقم والفشل الكلوي وتصل حتى الى الموت .
في البداية اوضح رئيس قسم النساء والتوليد والعقم بمستشفى العرف د. جمال مصطفى انه بالنسبة لانتفاخ العضلات والمظهر الجسدى الجذاب حلم قديم يراود دائما الشباب وخصوصا المراهقين منهم وبعد ان كانت العضلات هبة من الخالق وتتحدد بناء على العوامل الوراثية ولا تحتاج الى محفزات صناعية ، صار بناء العضلات واظهارها علما وفنا بل حرفة يتكسب منها فئة من الناس غير قليلة.
واصبح تشكيل العضلات يمثل موضة شبابية واصبح «الجيمنيزيوم» فى كل صوب من حولنا ويتناول الشباب فى صالات الجيم منشطات مدمرة تدمر الخصيتين والكبد والكلى.
واضاف: التقارير العلمية تؤكد ان هذه المنشطات للخيول فقط وليست للبشر! مبينا ان استخدامها لكمال الاجسام يتحول الى دمار الاجسام ، والمنشطات تتحول الى مدمرات ومثبطات للفحولة والرجولة.
وصالات الجيم تعطى هورمون النمو للشباب وبعض عقاقير علاج السرطان كل هذا بغرض واحد هو اظهار العضلات المفتولة والجسد الهضبة ولكن للاسف وبسب هذا الجيم وهرموناته انتفخت العضلات حقا ولكن اختفت الرجولة !!
واكد ان هذه العقاقير تفقد الشباب خصوبتهم فهي تنفخ فى عضلاتهم ولا تنفخ الروح في فحولتهم بل تخنق جهازهم التناسلي ببطء وتهبط بتحليل السائل المنوي الى الصفر وتهبط بمستقبلهم في الانجاب الى ما تحت الصفر ، موضحا ان المنشطات هي كلمة تطلق على جميع العقاقير الطبية التى تعطى، وبالطبع اصحاب الصالات لا يهتمون بالاضرار الخطيرة لهذه العقاقير.
وهم فى الحقيقة لاعبو كمال اجسام معتزلون ليس لديهم ادنى خبرة طبية او صيدلية فى العقاقير والادوية فثقافتهم محدودة جدا لا تبعد عن اطار الرياضة ومؤهلاتهم متوسطة والقليل منهم هو الذى يحمل مؤهلا عاليا او لديه خلفية طبية والكثير منهم تحت ضغط المال والتنافس يبيعون ضمائرهم ويبيعون الوهم للشباب المضحوك عليه بجنة العضلات المفتولة ويعطونهم هذه المنشطات المدمرات ، لكن ما هى مكونات هذه المنشطات وماهى اضرار هذه المنشطات المستخدمة فى صالات الجيم والمحرمة والمجرمة حتى فى الاولمبياد؟
يستخدم هرمون النمو فى بناء العضلات دون مبرر واضح ودون نقص فى مستواه بالجسم ويخل هذا بايقاع الجسم المنضبط كالساعة.
الجريمة الكبرى هى اضافة عقار الميثوتركسات بغرض التخسيس للاجسام البدينة وهى عقاقير تستخدم فى علاج الامراض السرطانية ولها اضرار جانبية خطيرة .
واوضح انه وللاسف يتم اعطاء هؤلاء الشباب مادة بولدينون ان ديكلينات BOLDENONE UNDECYLENATE وهذه مادة تنتمى الى طائفة الاندورجين «الهورمونات الذكرية» التى تستخدم فى الطب البيطرى للحيوانات وتعطى للحيوانات التى تؤكل مثل الحصان ولا يجوز حقنها فى الانسان وهى تعطى بجرعات كبيرة لسرعة بناء العضلات وهى مادة محرمة دوليا وسر التحريم والتجريم الدولى للاندروجينات كمنشطات للاعبى كمال الاجسام يرجع الى عدة اسباب :
< تؤدى هذه المنشطات الى حدوث ضمور فى انسجة الخصية مما يؤدى الى توقف انتاج الحيوانات المنوية واحيانا يكون التدمير لا رجعة فيه والعقم لا علاج له .
< تغير نسبة الدهون بالدم سرطان الكبد وخلل فى وظائف الكبد وزيادة الاصابة بتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم.
< تداول السرنجات بين الرياضيين قد يؤدي الى انتقال فيروس سى وبى والايدز.
< يتعرض هؤلاء الشباب الى مخاطر عديدة تتم عن طريق الحقن بواسطة اشخاص غير مدربين على اعطاء مثل هذه الحقن وتؤدى الى تهتك فى اوتارالعضلات والتهاب فى الاعصاب والاوعية الدموية .
< زيادة عدد كرات الدم الحمراء وحدوث جلطات متكررة فى الاماكن الحيوية بالجسم تنتهى فى بالوفاة الفجائية.
< تضخم فى عضلة القلب.
التقلص المبكر للغضاريف الموجودة فى نهاية العظام مما ينتج عنه قصر القامة.
< الاكتئاب واحتباس السوائل داخل الجسم.
< باختصار شباب يفقد رجولته.
من جانبه قال مدرب كمال الاجسام سامي اليوسف ان اضرار الهرمونات والحقن التي يتعاطها لاعبو كمال الاجسام كثيرة على جسد الانسان ، موضحا ان الأضرار التي تسببها تلك الحقن والعقاقير امراض جسمانية كالعقم والفشل الكلوي والسرطان وتشوها عضليا وان اللاعب الذي يتخذ مثل هذه الهرمونات لا يكون واثقا من نفسه وغير متزن في رياضته وحياته.
واشار الى ان بعض هذه العقاقير والهرمونات للأسف لا تباع فقط بأندية كمال الاجسام بل في بعض الصيدليات بشكل عام وليس فقط في الكويت بل على مستوى الخليج وكوني لاعبا سابقا والآن مدربا لا اؤيد تلك العقاقير والحقن وأرفضها رفضا قاطعا وكما ذكرت سلفا يجب ان يكون اللاعب واثقا من نفسه، مبينا انه لا يمكن معالجة امراضها مستقبلا ولا يستطيع الاطباء ايضا معالجتها إلا الله سبحانه وتعالى، موجها نصيحته الى جميع اللاعبين بأندية الجيم بالابتعاد عن الحقن والهرمونات وان الجسم السليم نعمة من رب العالمين فيجب ان يحافظ عليه جميع اللاعبين بالرياضة السليمة بدلا من ارهاقه بتلك الحقن وليعلم جميع اللاعبين ان ما وراء هذه الحقن الا اضرار جسيمة وان العضلات التي تبنى من خلف الحقن هي مجرد املاح وأمراض.
ومن جهته اوضح اللاعب محمد مطلق انه من الافضل تجنب استخدام العقاقير الزائدة لكمال الاجسام ولنمو العضلات، موضحا انها تزيد فرص الاصابة بالامراض وان هناك عدة اعراض جانبية نتيجة استخدام تلك العقاقير ومن اهمها - العقم السريع - تكسر الدم -الهبوط- الفشل الكلوي- تساقط الشعر ، ويجب التدخل السريع والتعاون للحد من هذه الظاهرة فأضرارها جسيمة على صحة الانسان مستغربا لجوء الشباب لها بكثرة مع ارتفاع اسعارها ناصحا جميع اللاعبين بترك تلك العقاقير السامة التي تزيد الامراض القاتلة ويجب على اللاعب ان يحرص كل الحرص على عدم استخدام مثل هذه العقاقير السامة واتمنى من جميع اندية كمال الاجسام التعاون للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فهي خطر على مجتمعنا وأبنائه.
كما بين سليمان العنزي انه لابد للانسان ان يحافظ على النعمة التي اعطاها الله وهذه الصحة نعمة لا يشعر بها الا من فقدها وأن تعاطي مثل هذه العقاقير يضر بصحة الشاب وتحطم مستقبله مما لها من اضرار وخيمة، مؤكدا ان اضرارها معروفة كالعقم والفشل الكلوي وضعف النظر فعلى الشباب ان يحمدوا الله على هذه النعمة والصحة التي رزقهم اياها وان لا يلجأوا الا لرياضة بها منفعة للجسد وليست مضرة له وإن أراد الشاب اللجوء الى رياضة كمال الاجسام فلا يتعجل النتائج وسوف يحصل على ما يريد من جسم سليم شريطة ان يبتعد عن الحقن والهرمونات القاتلة.
وطالب العنزي المدربين الذين يتاجرون بتلك الحقن والهرمونات ان يتوقفوا فإنهم يقتلون الشباب من اجل اموال رخيصة وانه لا يوجد اغلى من صحة الانسان وكل من يمارس هذه التجارة عليهم ان يوجهوا نصائح للشباب وألا يغشوهم.
ومن جهته اكد اللاعب محمد الشمري ان الهرمونات معظمها تضر الهرمون الذكوري للرجال اولا لها تأثيرات على الشباب بمقتبل العمر مما يؤدي تأثير الهرمونات الى تنشيط الجسد وتنتج عن افراز هرمون lh اللازم نشاطه في ذكورية الرجل مما يؤدي ذلك الى خمول في ذكورية الرجل موضحا ان الاستمرار بتعاطي الهرمونات يخلف مضرة في الكبر ولها اضرار جانبية غير مرغوب بها وهناك امراض شائعة وخطيرة اكدها الاطباء فيجب الابتعاد عنها ووضع حد لها.
واضاف اوجه رسالتي للشباب بشكل عام ان هذه الحقن اضرارها اكثر من نفعها للجسم فكل رياضي يريد جسما سليما ولكن ليس جسما مسمما ويجب المحافظة على النعمة التي انعمها الله علينا والابتعاد عن تلك الهرمونات القاتلة.
واوضح جلال الحربي ان وجود الحقن والهرمونات امر يهدد شبابنا فأنا اعتقد امراض السرطان والكلى والعقم المنتشرة سببها تلك الحقن الموجودة بكثرة دون حسيب ورقيب، مستغربا غياب أهل الاختصاص عن هذا الامر ، موضحا ان انتشار تلك الحقن والعقاقير بجميع الاندية والصيدليات أمر لا يرضي المسؤولين كما انني استغرب من مسميات الاندية عندما يطلق عليه «ناد صحي» ويبيع تلك الحقن المضرة فهذا يعتبر مخالفا للقانون العام ، مبينا ان أضرارها لا تقتصر على شخص بل على اسرة كاملة كأمراض دائمة.
واوضح انه لا يمكن للاعب ان يتمتع بحياته الزوجية بسبب وجود عقم جراء تلك الحقن او الهرمون الذي تعاطاه موضحا ان كثرة تعاطي الهرمونات تسبب للرجل أنثوية زايدة وتسبب الكسل والخمول باستمرار وكأن الذي يتعاطى مدمن وليس لاعبا رياضيا ويجب التعاون للقضاء على هذه الظاهرة التي يوما عن يوم تتزايد ويجب ان نبدأ ونقضي عليها في بعض الصيدليات ومن ثم الاندية التي لا تهمهم ارواح البشر.
بينما قال اللاعب فلاح العجمي ان هذه الهرمونات والحقن اضرارها عديدة ولا تقتصر على حقن المخدرات بسبب اضرارها فكثير ما نسمع عن مدمني المخدرات انهم ماتوا جراء جرعة زائدة او ما شابه ذلك ، وايضا الهرمونات والحقن التي يأخذها لاعبو كمال الاجسام من وجهة نظري لا تختلف عن حقن الادمان لأسباب صحية مستمرة كالعقم والفشل الكلوي واضطرابات بالغدة والعديد من الامراض التي تصل بالانسان الى الموت مستغربا انتشارها بشكل كبير على مستوى الكويت والخليج حيث يجب ان يمنع دخول تلك الحقن من الجمارك ويتحمل المسؤولية من من يفعل ذلك ويجب وضع غرامات على الاندية التي تبيعها وايضا الصيدليات ،وانصح جميع لاعبي رياضة الجيم الابتعاد الكلي عن تلك العقاقير والمنشطات وان يتوقفوا عن تعاطيها لأن اضرارها جسيمة للغاية وخطرة جدا وهناك مثل مشهور «العقل السليم بالجسم السليم».

منقول...
avatar
سويدان
Admin

عدد المساهمات : 761
10 : 2278
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thkrayat-hamasat.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى