منتدى همسات وذكريات يرحب بكل الضيوف الكرام
لتاا

المرحله القبل النهائيه لمهرجان القصه

اذهب الى الأسفل

المرحله القبل النهائيه لمهرجان القصه

مُساهمة  سويدان في الأحد فبراير 28, 2010 10:57 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم


كانت نغم فتاة صغيرة , ذاقت من مرارة العيش مايكفي ضيق القلب ويأس المشاعر , وفي يوم من الايام وكانت متوجهة الى سريرها , بعد ان أنطفأت الكهرباء , واشعلت والدتها الشموع , زاد ضيق قلب نغم الصغيرة , وذهبت لتخلد الى سريرها ضائقة القلب متمنية الزوال رغم صغر سنها .. الا انها قد عانت في حياتها الكثير .

ام نغم كانت قد وضعت في غرفة ابنتها نغم ثلاث شمعات حتى تستضيئ بها غرفتة نغم الكبيرة , فسألت نغم أمها بغضب : ماذا استفيد من ثلاث شمعات تافهات لاحول لها ولاقوة .. انها بالكاد تضيئ نصف الغرفة ولايصل نورها الى حد سريري , امها اجابت بالصمت وتمنت لها ليلة هانئة وخرجت من الغرفة .. وهكذا خلدت نغم الى النوم ولما كانت على مشارف النوم .. سمعت اصواتا غريبة .. فاستغربت الصغيرة ايمان اذ انها كانت لوحدها في الغرفة , ولكنها كانت متاكدة مما سمعت لهذا تيقنت وقامت ببطئ من على سريرها ولايزال غطاء السرير عليها لم تزله , ونهضت ببطئ الى مقدمة السرير فرأت ان مصدر الصوت كان من الثلاث الشمعات التي وضعتها امها على المكتب الذي تدرس عليه نغم وتحل عليها فروضها المدرسية !!
قامت من على سريرها وزحفت على الارض ضنا منها ان هذه هي الطريقة الوحيدة ا لتي لن تخيف بها الشمعاات !! , نعم لقد انساب الفضول الى قلبها واقتربت حتى تتيقن مما تقوله الشمعات خصوصا وانها من بعد سريرها عن المكتب لم تسمع سوى همسات .
وعندما اقتربت نغم زحفا على بطنها الى مقربة من الشمعات الثلاث فسمعت الشمعات تتخاطب وكان تقول اشياء استمعت لها الصغيرة نغم بأذان مرهفة وقلب مستغرب ومتعجب .. والحوار كان بين الشمعات تعرف كل منها عن نفسها :


قالت الشمعة الاولى : انا السلام , ولكن هذه الايام , لا احد يريد ان يبقي شعلتي مستمرة، فبدأ نور السلام يضعف الى ان اختفى كليا .

قالت الشمعة الثانية : انا الايمان , ولكن هذه الايام , اصبحت من الامور التي يمكن الاستغناء عنها، وبدأت تنطفىء ببطئ الى ان اختفى ضوؤها تماما .

وقالت الشمعة الثالثة انا الحب , ولم يعد لي قوة للاستمرار في الاضاءة، لقد وضعني الناس جانبا ولم يعودوا يفهمون اهميتي لقد نسوا حتى ان يحبوا اقرب الناس اليهم، وما ان انتهت من كلامها , حتى انطفأت بشكل كامل.

بعد حين, لم تستطع نغم أن تتحمل مشهد الانطفاء , فوقفت على رجليها من الارض وهلعت تجري الى مقربة من المكتب الذي عليه الشمعات وصرخت وبكت وسألت : لماذا انطفئت الشمعات الثلاث ؟ لماذا لاتشتعل؟ من المفروض ان تبقى مضيئة حتى النهاية.

فسمعت صوتا ناعما , خافتا , نعم كان صوت الشمعة الرابعة,وقالت : لا تخافي نغم, انا الرابعة التي بين يديكي التي في قلبك ولكنك لم تريني , فأنا الأمل وما دمت مشتعلة , تستطيعين اعادة اشعال اخوتي الثلاث، وبعيون تشع فرحا أخذت نغم شمعة الأمل بيدها واضاءت من جديد الشمعات الثلاث، فلولا الأمل لما كان السلام والحب والايمان.

فما ان وضعت الشمعات مرة اخرى الا وتصحو نغم على صوت امها تناديها ,, نغم لقد تأخرتي عن المدرسة , فقامت نغم تجري تنبع بالنشاط , وكأنها وردة تفتحت لأول مرة تستقبل ربيع الحياة
avatar
سويدان
Admin

عدد المساهمات : 761
10 : 2278
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thkrayat-hamasat.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى